الجمعة، 27 يناير، 2012

شموع لن تنطفئ




يومين في الأسبوع يكون لنا موعد خبزي في شارع الرباط, كل واحد منا يخرج من بيته تاركا قبلات على جبين أبويه و عائلته على أمل الرجوع بالصحة و العافية أو ببصيص من الأمل يفرح به أهله, نخرج و في جيوبنا تمرة أو حبة لوز نتقاسمها مع الإخوة, نخرج متوكلين على الله و سلاحنا هو ذكر الله جلّ جلاله, نحن أحفاد أسود الوغى الذين حرروا هذه البلاد, نتعامل معاملة الأعداء لأن في عروقنا يجري دم حر, لا نرضى أن نكون عبيدا, لا نرضى بالظلم و الاحتقار و الاستبداد, نحن أسياد الكرامة و الحرية و العدالة, من أجل مطلبنا الاجتماعي قدمنا الغالي و النفيس, فقدنا بودروة,فقدنا الواردي,فقدنا الحساني,فقدنا زيدون, إنهم شموع لن تنطفئ شعلتهم,ستظل نورا في قلوبنا, أرواحهم لن تذهب هباء, بيننا الثكالى و اليتامى بيننا قلوب تنزف حزنا على فقدان الحبيب و أنامل تتشبت بخيوط أمل عزة العيش الكريم في وطن جريح يئن بآلام أبنائه الذين صارو غرباء في دنيا العبيد.
تذكروا هذه الشموع في كل لحظة و لا تنسوهم بالدعاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق