الأحد، 11 سبتمبر، 2016

هذا حالي

سطاج الفابور بالترحاب...
بالمقابل الباب ألحباب...
طنيز ولفهامة ولعتاب...
الخدمة باك من لصحاب ...
عليها القلب طاب و داب...
كل تأخيرة فيها خيرة و الأرزاق بالمكتاب...



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق