الثلاثاء، 27 مارس، 2012

الريشة




حطّت على شرفتي ثم قادها النسيم الى كفي, ملمسها وعدني بمستقبل وردي معها, فجأة لم أعد أرى سوى ظلّها فعلمت أنها ستهاجر دون وداع و معها قلبي ستغرسه شعرة ستزيدها رونقا و سحرا....

هناك تعليق واحد:

  1. كم من الأشياء تأتي بدون سابق انذار، ثم تغادر فجأة، لا شيء يبقى منها غير أثر بحجم جرح.

    ردحذف